الرئيسيةس .و .جالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 {أَلم يَعلمواْ أَنَّ اللّه هو يقبل التَّوبة عن عباده ...}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zidan
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 03/06/2008
نقاط نقاط : 31139

مُساهمةموضوع: {أَلم يَعلمواْ أَنَّ اللّه هو يقبل التَّوبة عن عباده ...}   الخميس يونيو 12, 2008 4:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم
{ أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ ... }
سورة "التوبة" الآية (104)



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zidan
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 03/06/2008
نقاط نقاط : 31139

مُساهمةموضوع: رد: {أَلم يَعلمواْ أَنَّ اللّه هو يقبل التَّوبة عن عباده ...}   الخميس يونيو 12, 2008 4:18 am

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وإخوانه وآله ومن ولاه
،،، أما بعد ،،،
....
....أقول : لا يظنن ظان أن تكرار المعصية دليل على إصرار أو جحود أو إنكار، والبعض هداه الله تعالى يذهب به الجنوح مذهبا فيرتب عليه تكفيرا، فيكون فجورا، وما ينبغي ذلك :
....
....أقول : تدليلا
على خطأ القول بأن تكرار الذنب دالّ على استحلال أو جحود أو إعراض أو
إنكار؛ ومن ثم يكفر المتلبس به، وبيان أنه ناشئ عن بهتان مهان بمن امتهنه .

....
....وأنه قول غير مسبوق- بحسب علمي- مما يفتقر قائله إلى سلف، يُسكن إليه، كيف، والأدلة تردّه ؟ .
....
ذكر الأدلة الدالة على أن تكرار المعصية لا يستلزم استحلالا ولا يدلّ على جحود، فضلا عن تكفير :
....وللتدليل على ردّ هذا الفهم من صريح القرآن وصحيح السنة وفهم سلف الأمة :
....
أ- يردّ هذا الفهم دلالة أسماء الله تعالى : الغفار، والتواب، والرحيم، والودود، وما دار في فلكها .
وتعلقها بالباب لا يخفى، ناطقة بل قاضية بالغفران، ولو مع تكرار، وسيأتي .
....
ب -قول الله تعالى
: " وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ
ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ"
سورة "آل عمران" الآية(135)مع ضميمة قوله : " كل ابن آدم خطأء ..." الحديث و"إن الله يبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، ويبسط يده بالليل..." الحديثوله أشباه ونظائر.
....
....والمقصود بالإصرار في قوله : " وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ " : " التسويف، والتسويف أن تقول أتوب غدا، وهذه دعوى النفس، كيف يتوب غدا، وغدا لا يملكه؟! " "الجامع لأحكام القرآن" (2/4/209) .
....
....وقال الحافظ ابن كثير – رحمه الله تعالى: " أي: تابوا من ذنوبهم، ورجعوا إلى الله عن قريب، ولم يستمروا على المعصية ويصروا عليها غير مقلعين عنها، ولو تكرر منهم الذنب، تابوا منه .
....
....كما قال الحافظ أبو يعلى في مسنده ..." عن أبي بكر– رضي الله عنه- قال : قال رسول الله– صلى الله تعالى عليه وآله وسلم: " ما أصرّ من استغفر، وإن عاد في اليوم سبعين مرة" ورواه أبو داود والترمذي والبزار في مسنده ... فهو حديث حسن، والله أعلم ""تفسير القرآن العظيم"(1/416) ط. دار المعرفة . قلت : والحديث في "ضعيف الجامع..."برقم(5004)
....
....وفي قوله " وَهُمْ يَعْلَمُونَ " قال الإمام القرطبي – رحمه الله تعالى : " فيه أقوال :
....فقيل : أي : يذكرون ذنوبهم، فيتوبون منها . قال النحاس : وهذا قول حسن .
....وقيل : وهم يعلمون أني أعاقب على الإصرار .
....وقال عبد الله بن عبيد الله بن عمير : وهم يعلمون أنهم إن تابوا تاب الله عليهم .
....وقيل : يعلمون أنهم إن استغفروا، غفر لهم .
....وقيل : يعلمون : بما حرمت عليهم، قاله ابن إسحاق .
....وقال ابن عباس والحسن ومقاتل والكلبي : وهم يعلمون أن الإصرار ضار، وأن تركه خير من التمادي .
....وقال الحسن بن الفضل : وهم يعلمون أن لهم رباً يغفر الذنب .
....
....قلت– الإمام القرطبي – رحمه الله تعالى :
وهذا أخذه من حديث أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه- عن النبي – صلى الله تعالى عليه وسلم- فيما يحكي عن ربه عز وجل قال : " قال : أذنب عبد ذنبا، فقال اللهم اغفر لي ذنبي .
....فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب .
....ثم عاد فأذنب، فقال : أي رب، اغفر لي .
....فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنباً فعلم أن له رباً يغفر الذنب، ويأخذ بالذب، اعمل ما شئت" "صحيح الإمام مسلم" كتاب التوبة "باب قبول التوبة من الذنوب، وإن تكررت الذنوب والتوبة"(6/17/75-76)" "الجامع لأحكام القرآن"(2/4/209) ط. مكتبة الرشد .
....
يستوجب العفوَ الفتى إذا اعترف *** بما جنى من الذنوب واقترف
....
....وللاحظ أن يلحظ : قوله تعالى " لذنوبهم" ولم يقل سبحانه لذنبهم، ويدخل فيه - مع التنوع- تكرار آحاد الذنوب، لا سيما ذنب تشرأب إليه نفوس، خلافا لمَ تأنفه .
....
....كما يلحظ : فيما تقدممن أقوال، أنه لم يُجنح قول منها إلى الحكم بالتكفير، وحاشاهم .
....
جـ :وإليكموا دليل آخر دلالته نصيّة، بل وشاطره منطوق ترجمة الإمام البخاري- رحمه الله تعالى :
....جاء في صحيح الإمام البخاري- رحمه الله تعالى- كتاب الحدود "باب ما يكره من لعن شارب الخمر، وأنه ليس بخارج من الملة".
....
....عن عمر بن الخطاب – رضي الله تعالى عنه- أن رجلاً كان على عهد النبي – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- كان اسمه عبد الله وكان يلّقب حمارا، وكان يضحك رسول الله – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- وكان النبي – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- قد جلده في الشراب، فأوتي به يوما، فأمر به فجلد .
....فقال رجل من القوم : اللهم العنه، ما أكثر ما يؤتى به !
....فقال النبي – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم : لا تلعنوه، فوالله ما علمت أنه يحب الله ورسوله" "صحيح الإمام البخاري" كتاب الحدود "باب ما يكره من لعن شارب الخمر، وأنه ليس بخارج من الملة" برقم(6780) ط . الريان .
....
....وتحته :
مما قاله الحافظ – رحمه الله تعالى : " وفيه الردّ على من زعم أن مرتكب الكبيرة كافر؛ لثبوت النهي عن لعنه، والأمر بالدعاء له ...
....
....ويؤخذ منه تأكيد ما تقدم أن نفي الإيمان عن شارب الخمر لا يراد به زواله بالكلية، بل نفي كماله كما تقدم ...
ذكر ابن عبد البر – رحمه الله تعالى- أنه أتي به أكثر من خمسين مرّة..." "فتح الباري ..."(12/80)....
....
....قلت :
هذا في زمان تلقي بل وتلقف الوحي وإشاعته، والحرص على إذاعته، وما خبر الفاروق وصاحبه – رضي الله تعالى عنهما- في التناوب لحضور مجلس النبي -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- حرصاً على الخير،عنا ببعيد .
....
....ثم
انظر إلى سياق كلام الحافظ– رحمه الله تعالى- كيف طابق بين القول بكفره مع نقله لتكرار الفعل وبين منهج الخوارج.
....
د-وقد تقدمحديث أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه- عن النبي – صلى الله تعالى عليه وسلم- فيما يذكر عن ربه عز
وجل قال : " قال : أذنب عبد ذنبا، فقال اللهم اغفر لي ذنبي .
....فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب .
....ثم عاد فأذنب، فقال : أي رب، اغفر لي .
....فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنباً فعلم أن له رباً يغفر الذنب، ويأخذ بالذب، اعمل ما شئت" "صحيح الإمام مسلم" كتاب التوبة "
....
....وتحته :
قال الإمام النووي – رحمه الله تعالى : " هذه المسألة تقدمت في أول كتاب التوبة، وهذه الأحاديث ظاهرة في الدلالة لها وأنه لو تكرر الذنب مائة مرة، أو ألف مرة، أو أكثر،وتاب في كل مرة، قبلت توبته وسقطت ذنوبه .
....
....بل ..
بالنظر إلى الترجمة، إذ قال الإمام النووي – رحمه الله تعالى- وهو الفقيه : " باب قبول التوبة من الذنوب وإن تكررت الذنوب والتوبة" شرح صحيح الإمام مسلم" كتاب التوبة" باب " قبول التوبة ..."(6/17/75-76) ط . الريان .
....
....وفي هذا أيضاً : ردّ دعوى البعض بأن تكرار الفعل وتكرار التوبة، هو درب من دروب الاستهزاء، ثم يكفرون، وهذا كسابقه .
....
هـ : حديث قاتل المائة : وحكاية النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- خبر توبته، دون إنكار على فتوى العالم .
....
....كيف .. وقد سيق مساق الإقرار؛ تقريرا .
....
....كيف .. وهو يجلي حقيقة التألة الكامنة في أعماق قلب، تقلب قتلا، آخذة بلُبّه، لتصرع انحرافه وتقوّم انجرافه،
....
....كيف .. وصدقه ساقه إلى ما فيه نجاته، والربّ شاهد شاكر .
....في دلالة ناطقة بل صارخة، على أن تكرار الفعل لا يلزم منه البتّة استحلالا، ناهيك عن تكفيرا . وسيأتي
........
و- حادثة الربيّع – رضي الله تعالى عنها : قال الحافظ – رحمه الله تعالى : " وقد ذكر جماعة أنهما قصتان والمذكور هنا طرف من حديث أخرجه مسلم من طريق حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس – رضي الله تعالى عنه : " أن أخت الربيع أم حارثة جرحت إنساناً فاختصموا إلى النبي – صلى الله عليه وسلم .
....فقال : القصاص القصاص .
....فقالت أمّ الربيع : يا رسول الله : أيقتص من فلانة ؟ والله لا يقتص منها .
....فقال : سبحان الله يا أم الربيع القصاص كتاب الله .
....فما زالت حتى قبلوا الدية .
....فقال : إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره .
....
....والحديث المشار إليه في سورة البقرة مختصر من حديث طويل ساقه البخاري في الصلح بتمامه من طريق حميد عن أنس وفيه : فقال أنس بن النضر : أتكسر ثنية الربيع يا رسول الله؟ لا ، والذي بعثك بالحق، لا تكسر ثنبتها.
....قال : يا أنس كتاب الله القصاص .
....فرضي القوم وعفوا .
....فقال : إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره ...
....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zidan
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 03/06/2008
نقاط نقاط : 31139

مُساهمةموضوع: رد: {أَلم يَعلمواْ أَنَّ اللّه هو يقبل التَّوبة عن عباده ...}   الخميس يونيو 12, 2008 4:19 am

وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله أجمعين
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fenaks
الادارة
الادارة


ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/02/2008
نقاط نقاط : 33773

مُساهمةموضوع: رد: {أَلم يَعلمواْ أَنَّ اللّه هو يقبل التَّوبة عن عباده ...}   الجمعة أبريل 24, 2009 8:30 am

:drunken:


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.rasoulallah.net
البرنس
عضو مهتم
عضو مهتم


ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 25
العمر : 24
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 28/04/2009
نقاط نقاط : 27827

مُساهمةموضوع: رد: {أَلم يَعلمواْ أَنَّ اللّه هو يقبل التَّوبة عن عباده ...}   الثلاثاء أبريل 28, 2009 11:35 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
{أَلم يَعلمواْ أَنَّ اللّه هو يقبل التَّوبة عن عباده ...}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الاسلامي :: قسم القرآن الكريم والسيرة النبوية-
انتقل الى:  
التبادل النصي

facebook   twitter   youtube   rss  
Copyright ©2008 - 2010, imad.Copyright ©2008 - 2010, www.fenaks.yoo7.com
جميع الآراء والتعليقات المطروحة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها
»» إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحدث من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف.
التبادل النصي
منتديات ابادي بوسواليم
منتديات فرسان التطوير
ديمه اميرة الاحزان منتديات شباب كول
اعلان نصي اعلان نصي
اعلان نصي اعلان نصي
اعلان نصي
اعلان نصي
اعلان نصي اعلان نصي