الرئيسيةس .و .جالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماهو الاتصال ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوهراني
عضو نجم
عضو نجم
avatar

ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 393
العمر : 26
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/05/2008
نقاط نقاط : 33251

مُساهمةموضوع: ماهو الاتصال ؟   الأحد نوفمبر 02, 2008 10:45 am


ماهو الاتصال ؟

المقصود بالاتصال ... انتقال المعلومة بين طرفين سواء في اتصال الإنسان مع ذاته تنتقل المعلومة بين الوعي واللاوعي.

أو أتصاله مع الآخر حيث تتم مخاطبته له لتساعده على نقل المعلومات الجديدة الإيجابية من وعيه إلى اللاوعي لديه.

وإذا كان الاتصال يعني العملية التواصلية لتبادل المعاني .. كما يقول
فيرديرير .. فهو بمعنى آخر عملية ديناميكية مستمرة التواصل .. بين طرفين ,
إنها ديناميكية لأنها دوماً حية ومتغيرة ...
وهي مستمرة لأنها لا تعرف بدايتها ولا نهايتها , لأنها تواصلية والذين يقومون بها هم المسئولون عن نجاح هذه العملية.

الاتصال هو أقرب للواقع لتحقيق متطلبات التطور والرقي الإنساني اعترافاً
بجميع أطراف وجوانب عملية التطور التي لا تدع طرفاً من أطراف النظام
المعلوماتي إلا وجعلته شريكاً في العملية الاتصالية الكبرى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوهراني
عضو نجم
عضو نجم
avatar

ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 393
العمر : 26
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/05/2008
نقاط نقاط : 33251

مُساهمةموضوع: رد: ماهو الاتصال ؟   الأحد نوفمبر 02, 2008 10:49 am

أنواع أنظمة
الاتصال في المجتمعات المختلفة







§


نؤكد دوما "أن الانسان لا يمكن أن يعيش بمفرده وإنما يعيش وسط جماعة من الناس
يستمد منها قيمه ومعاييره التي يحكم بها على الاهمية النسبية لكل فعل يقوم به،
ولكل رأي يعتنقه أو فكرة يهتم بها، لذلك كان على المرسل أن يدرك مدى تأثير
الجماعات المختلفة على سلوك الفرد الذي يعتبر عضوا فيها ويتفاعل معها، وحيث أن
لكل جماعة قيم ومعايير وانماط معينة من السلوك والأفكار والآراء والمعتقدات
التي تتوقعها من المنتمين اليها، فضلا أنها تعمل على صهر قيم الانسان في صورة
تتناسب قيمها ومعاييرها، وتحاول أن تلقنه أعمالا معينه أو تعلمه أنماطا معينة
من التفكير والسلوك تعتبرها الجماعة مميزة لأعضائها، فإن على الفرد أن يتعلم
القيام بالأدوار ويعتنق القيم ويؤمن بالأفكار التي تسود الجماعة التي تعيش
بينها.



§


وخبير الاتصال لا بد أن يدرك مثل هذا القصد الذي يعوق المتلقي، ويجب أن يراعي
أن تكون الاستجابة التي يتطلبها مطابقة أو مماثلة مع معايير الجماعة وقيمها
السائدة، لأنه إذا افتقدت هذه الاستجابة التي يتطلبها عنصر موافقة الجماعة
وقيمها السائدة فإنها سوف تكون فعلا أو سلوكا غير مرغوب فيه وبالتالي يستحيل
حدوثها، أما إذا كانت هناك موافقة واضحة بالنسبة لفعل أو سلوك أو فكرة أو مبدأ
معين من قبل المجموعة فإن ذلك يعني أن على المتلقي أن يختار هذا الفعل من بين
عدة أفعال قد تكون جميعها مرغوب فيها.



§


وتكمن قدرة خبير الاتصال وكفاءته في مدى الاهتمام الذي يوليه لأنماط السلوك
والتفكير والمعتقدات الجماعية والتركيز عليها حتى يضمن أكثر استجابة ممكنة
لرسائله مبينة على أساس شروط ومؤشرات متعلقة بالجماعات.





الاتصال
الجماهيري:



v


لنبدأ بالسؤال التالي .... هل تختلف عملية الاتصال الجماهيري عن الاتصال بين
فردين؟ الاختلاف الوحيد بين عملية الاتصال الجماهيري وعملية الاتصال بين فردين،
هو ان الاتصال الجماهيري أكثر تعقيدا...



v


فالمنظمة أو المؤسسة الكبيرة التي تدخل في سلسلة الاتصال مثل الجريدة أو
الإذاعة أو دار النشر، التلفزيون، تتميز بأن لها مشاكل اتصال خاصة بها، ولانها
في حاجة إلى إتخاذ قرارات وتنفيذ سياسات، كما أن عليها أن تقوم بعملية تنشئة أو
تطبيع للأفراد الجدد الذين معينين للقيام بالأدوار المختلفة، حتى يعرفوا
أدوارهم والأنماط التي سيسيرون على هداها.



v


الاتصال الجماهيري يسعى للوصول إلى الأفراد الذين يقيمون بقراءة الصحف أو
يتصفحون المجلات أو يقومون بقراءة الكتب أو يشاهدون فيلما تلفزيونيا، أو
يستمعون إلى الراديو، التلقي في هذه الحالات يختلف عن التلقي الذي يحدث في حالة
الاتصال الشخصي، والاختلاف يكمن اساسا في رجع الصدى، ففي حالة الاتصال الشخصي
يكون كبيرا جدا، ولكن في حالة الاتصال الجماهيري يكون رجع الصدى أو التأثير
المرتد من المتلقي إلى المرسل بسيطا جدا، فالمتلقي في الاتصال المباشر الشخصي
قد يهز رأسه أو يكشر أو يبتسم أثناء سماعه للحديث، ثم يقوم بصياغة أفكاره في
رموز ويرد مباشرة، ولكنه نادرا ما يتحدث أو يصغي لجهاز التلفزيون أو الراديو أو
يكتب خطابا للمحرر، وهذا ما يقود العاملين في وسائل الاعلام إلى النزول للمتلقي
لتسجيل آرائه أو توزيع استبيان لمعرفة مكنوناته، ولهذا نجد أن اختيار مضمون
وسائل الاعلام أكثر صعوبة من اختيار المضمون الذي سيتم تبادله أو مشاركته بين
فردين، لأن العلاقة مباشرة ورجع الصدى سريع، لذلك على الوسيلة الجماهيرية أن
تقرر ما إذا كانت يجب أن توجه مضمونها إلىالسواد الأعظم أم إلى قطاعات محددة من
الجمهور وعليها أن تقرركيف ستقسم طاقاتها إذا قررت توجيه مضمونها إلى قطاعات
مختلفة.



v


علاوة على هذا نجد أن الضغوط والمطالب الاجتماعية المفروضة على وسائل الاعلام
أقوى وصوتها أعلى من تلك المفروضة على الأفراد، فأي مجتمع لديه عادة أفكار
محددة عن الانباء التي يرى أن تكلف وسائل الاعلام بأدائها، أو عما يتوقع أن
تحققه أو تفعله تلك الوسائل مما يزيد من تعقيد مهمتها.



v


والصلة أو العلاقة بين جمهور وسائل الاتصال بسيطة، باستثناء جمهور السينما، على
عكس الجمهور الذي يستمع إلى محاضرة أو الجماعة الصغيرة، فالفرد الذي يقرأ
افتتاحية في جريدة ما، لا يشعر أنه ينتمي إلى جماعة مكونة من قراء تلك الجريدة،
فجماهير وسائل الاتصال أفرادا وليسوا جماعات، وعملية القراءة أو الاستماع هي
اساسا عملية فردية يشعر فيها الفرد أنه وحده، حتى وإن كان محاطا بعدد كبير من
الناس، ولكن كل فرد يتصل بجماعة أو جماعات، مثل عائلته وأصدقائه المقربين،
وجماعته المهنية.



v


وبشكل عام يمكن القول أن نواحي التماثل بين عملية الاتصال الجماهيري والاتصال
بين فردين، أكبر من نواحي الاختلاف، فعلى الفرد في كلتا الحالتين أن يواجه
مشاكله متصلة بجذب انتباه الجمهور، واستخدام رموز أو اشارات تشير إلى تجارب
مشتركة بين المصدر والمتلقي لكي تنفذ المعاني التي يقدمها إلى ذهن المتلقي،
وعليه أن يجعل الرسالة تثير احتياجات عند المتلقي، وتقترح وسائل أو طرقا لاشباع
تلك الاحتياجات، وهذا يتطلب تنشيط بعض العمليات السيكيولوجية، وعلينا أن ندرك
أن الناس حينما يعرضون انفسهم لوسائل الاعلام انما يفعلون ذلك بحثا عن اشياء
معينة، بصرف النظر عما تريد وسائل الاعلام أن تقدمه للناس، فانهم يختارون ما
يريدونه من المضمون الذي يقدم لهم، ونظرا لأن هناك وسائل عديدة ووحدات عديدة
للاتصال، اصبح لدى الناس فرص عديدة للاختيار، وهم سيختارون في أغلب الأحوال ما
يتفق مع اراءهم واتجاهاتهم القوية، لأن المسافة التي تفصل بين الناس ووسائل
الاعلام كبيرة.





فإن عملية القراءة والرؤية والاستماع التي تعتبر إلى حد ما عملية فردية أي
يمارسها الفرد وهو في عزلة، تجعل الناس يعتمدون بشكل اكبر على الجماعات
الاجتماعية التي ينتمون اليها كما يعتمدون على الناس الذين لا يوجهون لهم
النصحيحة، علاوة على ذلك فإن قدرا كبيرا من المعلومات ينتقل إلى مرحلتين أو
مراحا متعددة من وسائل الاعلام إلى قادة الرأي ثم إلى التابعين، والأمر الهام
أن قنوات الاتصال الشخصية تعمل جنبا إلى جنب مع قنوات الاتصال الجماهيرية، وأن
لهذه القنوات الشخصية تأثير كبير على المجتمع ووسائل الاتصال الجماعيري كما
ذكرنا:






  • الصحف والمطبوعات.




  • الراديو.




  • التلفزيون.




  • المحطات الفضائية.




  • التلفون والفاكس.




  • الانترنت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوهراني
عضو نجم
عضو نجم
avatar

ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 393
العمر : 26
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/05/2008
نقاط نقاط : 33251

مُساهمةموضوع: رد: ماهو الاتصال ؟   الأحد نوفمبر 02, 2008 10:55 am

نظرية الاتصال


الاتصالهو عملية نقل المعلومات من شخص لآخر. وهي العملية التي تتضمن مرسل ومستقبل ورسالة ووسيلة ورجع صدى مرة أخرى في بعض الأحيان.
مكونات نموذج الاتصال ( مرسل – رسالة- مستقبل- تشويش- وسيلة- رجع الصدى- الخلفية الشخصية)
-أنواع الاتصال: 1- ذاتي 2- شخصي 3- جمعي 4- جماهيري

-الاتصال الغير جماهيري يمكن أن يتضمن 1- الحديث 2- الإشارات 3- الاتصالات التليفونية 4- الرسائل البريدية 5- بعض استخدامات الانترنت 6- الوسائط المتعددة التفاعلية
-الاتصال الجماهيري:
هو عملية اتصال تقوم بها هيئات أو أفراد بهدف الوصول إلى عدد كبير جدا
من الناس باستخدام وسيط مادي مستخدمة ما يعرف بوسائل الاتصال الجماهيري أو
(وسائل الإعلام). وقد تزايدت وسائل الاتصال الجماهيري مع تقدم الزمن: 1-
الجرائد 2- الإذاعة 3- التليفزيون 4- الانترنت 5- السينما 6- الانترنت 7-
الشرائط بأنواعها (فيديو- كاسيت....) 8- Pod-cast خليط من كلمة (Pod-
Broadcast)

-أهداف الاتصال الجماهيري (محتوى الرسالة) What, who, when, where, why, and how? (إعلام (ماذا)– تحليل (كيف)- نقد(لماذا)- ترفية- حث على سلوك (الدعاية))

-عوامل أصبحت تؤثر على الاتصال الجماهيري - ثورة المعلومات - ثورة الاتصالات - الهيمنة الأمريكية - الاتصال والدعاية

أشهر نظريات الاتصال
1-نظريات التأثير المباشر - هارولد لازويل قال بنظرية الرصاصة
السحرية أو الحقنة تحت الجلد. - تفترض أن الأشخاص ليسوا إلا مجتمع جماهيري
من مجموعة من الأشخاص المنعزلين (تأثرت بفكر فرويد). - وسائل الإعلام تمثل
فيه مصادر قوية للتأثير والناس يقبلونها ويفهمونها بشكل متماثل، كل شخص
يتلقى المعلومات بشكل فردي، ويستجيب بشكل فردي. - لم تكن نظرية واقعية
بسبب التبسيط الشديد، وافتراض أن للإعلام تأثيرات عنيفة ومفاجئة. -
أهميتها أنها كانت بداية بحوث تأثير الإعلام.

2- نظريات التأثير الانتقائي أ‌- نظرية الاختلافات الفردية: -
تقول ببساطة أن الأشخاص المختلفون يستجيبون بشكل مختلف للرسائل الإعلامية
وفقًا لاتجاهاتهم، وبنيتهم النفسية، وصفاتهم لموروثة أو المكتسبة. - وسائل
الإعلام تستقبل وتفسر بشكل انتقائي - وذلك بسبب اختلاف الإدراك الذي يفكر
به كل شخص - والذي يرجع إلى اختلاف التنظيم الذي لدى كل شخص من المعتقدات،
والقيم، والاتجاهات... - ولأن الإدراك انتقائي فالتذكر والاستجابة
انتقائيين. - وبالتالي فتأثير وسائل الإعلام ليس متماثل
ب‌- نظرية الفئات الاجتماعية: - الناس ينقسمون إلى فئات اجتماعية
والسلوك الاتصالي يتشابه داخل كل فئة. - موقع الفرد في البناء الاجتماعي
يؤثر على استقباله. - الفئة قد تتحدد بناء على: السن، الجنس، الدخل،
التعليم، الوظيفة. - أنماط الاستجابة تتشابه في داخل كل فئة - لذا فتأثير
وسائل الإعلام ليس قوي، ولا متماثل، ولكنه يختلف بتأثير الفئات الاجتماعية.
ت‌- نظرية العلاقات الاجتماعية: - جمهور وسائل الإعلام ليسوا مجرد
أفراد منعزلين، أو أفراد مجتمعين في فئات اجتماعية، ولكنهم مرتبطون ببعضهم
البعض في اتحادات، وعائلات، ونوادي... - دراسات على انتخابات الرئاسة
الأمريكية عام 1940 أكدت أن المناقشات السياسية كان لها أكبر الأثر على
قرارات الناس أعلى من التعرض للراديو والصحافة. - الذين يزيد تعرضهم
لوسائل الإعلام يمكن أن يؤثروا في الأقل تعرضًا لها. - العلاقات يجب أن
توضع في الاعتبار. - بدأت تلك النظرية تبعد جدا عن فكرة المجتمع الجماهيري
والنظريات الأولي.

3- نظريات التأثير غير المباشر أ‌- نظرية التأثير المعتمد على
تقديم النموذج: تقول أن تعرض الفرد لنماذج السلوك التي تعرضها وسائل
الإعلام تقدم للفرد مصدر من مصادر التعلم الاجتماعي، مما يدفعه لتبني هذه
النماذج في سلوكه اليومي. (الحلم الأمريكي من خلال السينما- فتيات
الإعلانات) ب‌- نظرية المعنى: يمكن لوسائل الإعلام أن تقدم معانٍ جديدة
لكلمات اللغة، وتضيف عناصر جديدة للمعاني القديمة. وبما أن اللغة عامل
حاسم في الإدراك والتفسير والقرارات فإن وسائل الإعلام يصبح لها دور حاسم
في تشكيل السلوك بشكل غير مباشر. (الثورة- النكسة- الفتح العربي) ت‌-
نموذج الحاجات والإشباعات: وتقول تلك النظرية أن جزءًا هامًا من استخدام
الناس لوسائل الإعلام موجه لتحقيق أهداف يحددها الأفراد، وهم يقومون
باختيار وسائل إعلامية معينة لإشباع احتياجاتهم مثلما قال مارك ليفي هناك
5 أهداف من استخدام الناس لوسائل الإعلام (مراقبة البيئة- التوجه المعرفي-
عدم الرضا- التوجه العاطفي- التسلية)

4- نظريات الاتصال الإقناعي أ‌- النموذج النفسي: - يعتمد على نظرية
الاختلافات الفردية - الرسالة الفعالة هي التي تتمكن من تحويل البناء
النفسي للفرد بشكل يجعل الاستجابة المعلنة متفقة مع موضوع الرسالة. -
النموذج هو :الرسالة الإقناعية------ تغير أو تنشط العمليات النفسية
الكامنة-------- تحقق السلوك الظاهر المرتبط بالعمليات النفسية - خطواتها:
1- وصول الرسالة للشخص، 2- قبوله لها ليفكر فيها، 3- تقييمه للأهداف التي
سيحققها من تنفيذه للسلوك، 4- اختيار القيام بالسلوك ب‌- النموذج الثقافي
الاجتماعي: - يعتمد على نظرية الفئات الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية -
من الصعب تفسير سلوك الأفراد بناء على المتغيرات النفسية وحدها لأنهم دوما
يتصرفون داخل سياق اجتماعي - النموذج هو:الرسالة الإقناعية----- تحدد أو
تعيد تحديد العملية الثقافية----- تشكل أو تغير معايير السلوك المتفق
عليها داخل الجماعة----- تحقق تغير في اتجاه السلوك المعلن. - لابد من
مراعاة أن:هناك مجتمعات ذات نظم ثقافية قاسية توجه الفرد وتقدم له بناء
كامل للحقيقة، وهناك مجتمعات أخرى على النقيض، تتاح فيها الفرصة أمام
الأفراد لتحديد استجاباتهم الخاصة نحو الأفكار الجديدة.

5- التفسير الشامل لتأثير وسائل الإعلام نظرية الاعتماد المتبادل
بين الجمهور ووسائل الإعلام والمجتمع - لابد من وضع ثلاثة علاقات في
الاعتبار عند التحدث عن تأثير وسائل الإعلام: أولا: النظام الاجتماعي،
ثانيا: دور وسائل الإعلام في هذا النظام، ثالثا: علاقة الجمهور بوسائل
الإعلام. - استخدام وسائل الإعلام لا يتم بمعزل عن تأثيرات النظام
الاجتماعي السائد، وطريقتنا في التعامل مع تلك الوسائل تتأثر بما نتعلمه
من المجتمع في الماضي، وبما يحدث في اللحظة التي نستقبل فيها الرسالة. -
تحدث وسائل الإعلام في هذا السياق 3 أنواع من التأثيرات: 1- التأثيرات
المعرفية: إزالة الغموض- وضع الأجندة- زيادة نظم المعتقدات القيم
والسلوكيات 2- التأثيرات الوجدانية: الحساسية للعنف (حرب الخليج)- المخاوف
(إعدام صدام على الهواء)- الاغتراب 3- التأثيرات السلوكية: الحركة والفعل
أو فقدان الرغبة في الحركة والفعل وهما من نتاج التأثيرات المعرفية
والوجدانية. مهم لاستيعاب دورنا. (الإعلان لا يهدف فقط إلى تقديم المعرفة
بقدر ما يهدف لإثارة رد فعل أو سلوك)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hicham24
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 13/06/2008
نقاط نقاط : 32695

مُساهمةموضوع: رد: ماهو الاتصال ؟   الأحد نوفمبر 02, 2008 10:57 am

حظ موفق للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماهو الاتصال ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أقسام التعليمية :: قسم العلوم الإجتماعية و الانسانية-
انتقل الى:  
التبادل النصي

facebook   twitter   youtube   rss  
Copyright ©2008 - 2010, imad.Copyright ©2008 - 2010, www.fenaks.yoo7.com
جميع الآراء والتعليقات المطروحة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها
»» إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحدث من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف.
التبادل النصي
منتديات ابادي بوسواليم
منتديات فرسان التطوير
ديمه اميرة الاحزان منتديات شباب كول
اعلان نصي اعلان نصي
اعلان نصي اعلان نصي
اعلان نصي
اعلان نصي
اعلان نصي اعلان نصي